قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الالكترونية
English
حجم الخط
الوان خاصه
تسجيل الدخول
تشارك كلية الصيدلة بفعالية " برنامج تطوير أساليب الوقاية والمعالجة والتوعية بأمراض تخثر الدم للممارسين الصحيين "بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

شاركت كلية الصيدلة ممثلة بوحدة الأنشطة الطلابية في فعالية " برنامج تطوير أساليب الوقاية والمعالجة والتوعية بأمراض تخثر الدم للممارسين الصحيين " والتي نظمتها جامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بكلية الطب البشري، بحيث انطلقت صباح يوم الأحد 14-16/10/ 2018م لمدة ثلاثة أيام، في تمام الساعة 10صباحاً، بالقاعة الحمراء بمركز المؤتمرات بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.

تهدف هذه الفعالية إلى توعية الناس للتعريف بشكل مبسط عن تخثر الدم وعن الأدوية التي تساعد في سيولة الدم، وبما أن هذه الفعالية صُمِّمت لكافة الممارسين الصحيين لتحسين أدائهم في اختيار وتطبيق أفضل سبل الوقاية من الخثرات الوريدية لدى المرضى المنومين، تماشياً مع حساب درجة عوامل الخطر، ونشر الوعي بالاستخدام الأمثل للعقاقير المسيلة للدم.

قالت الدكتورة ابتسام عدنان بخش، رئيس اللجنة العلمية وعضو المجلس الاستشاري للوقاية من الجلطات الوريدية في وزارة الصحة وعضو الجمعية السعودية لأمراض تخثر الدم: بأن البرنامج نظَّم عدد من ورش العمل لمناقشة الحالات المرضية للخثرة الوريدية، وأفضل طرق التعامل معها، وقايةً وتشخيصاً ومعالجةً، بمشاركة متحدثين متميزين ذوي خبرة واسعة في هذا المجال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي, كما تراعي اللجنة غير الناطقين باللغة الإنجليزية بإدراج محاضرات توعوية باللغة العربية لتحقيق أقصى استفادة ممكنة".

وأشارت الدكتورة ابتسام إلى أن الفعالية كانت نواة لبرنامج تثقيفي وتوعوي، بالتعاون مع برنامج الوقاية من الجلطات الوريدية في وزارة الصحة ضمن المعايير المطلوبة في المركز السعودي للاعتماد الصحي للمنشآت الصحية ."CBAHI".


واختتمت الدكتورة ابتسام تصريحها بالقول: أنتهى البرنامج بتقييم المشاركين، وتزويدهم بشهادات تؤهلهم لقيادة فرق الوقاية والمعالجة للخثرات الوريدية في كافة المستشفيات بمناطق السعودية المختلفة.

جدير بالذكر، أن كافة الورش العلمية، التي نظمت خلال البرنامج، مُعتمَدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بواقع 25 ساعة للتعليم المستمر "CME"، كما أقيم معرض على هامش البرنامج بمشاركة طالبات الكليات الصحية، ووزارة الصحة، والشركات الداعمة لعرض آخر المستجدات في هذا المجال لمدة ثلاثة أيام.


و قد شاركت كلية الصيدلة ببوث من قبل طالبات الكلية المشاركات واللاتي قمن بتجهيز العرض الخاص بالفعالية كما قدمت الطالبات المعلومات للزائرين وتم توزيع منشورات وقد تم تكريم الكلية بدرع شكر على تفعيلها ركن في الفعالية.​