قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الالكترونية
English
حجم الخط
الوان خاصه
تسجيل الدخول
وكيل الجامعة؛ ذكرى اليوم الوطني 86 تأتي مواكبة لمنجزات تنموية شاملة، ونجاحات سياسية متوالية على كافة الأصعدة الإقليمية والدولية

​رفع وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن الأستاذ الدكتور صالح بن عبد الله المزعل أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد نايف بن عبد العزيز ولسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظهم الله وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السادس والثمانون للمملكة العربية السعودية.


وقال في تصريح بهذه المناسبة إنه بحلول أول الميزان من كل عام تحل هذه الذكرى السعيدة لتجدد في قلوب أبناء الوطن عزهم وفخرهم بالانتماء لهذا الكيان الشامخ الذي أرسى دعائمه المغفور له - بإذن الله - الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود حيث تحقَّق على يديه بفضل الله وتوفيقه وحدة وطنية فريدة لا مثيل لها في التاريخ المعاصر.


وأضاف الدكتور صالح المزعل أن الملك المؤسس رحمه الله استطاع أن يحوّل الشتات والفرقة والتناحر إلى وحدة وتآلف وتعاون على أرض وطن جمع فيه تباعد الأطراف ونشر خلاله مظلة الأمن والأمان وأدار عجلة النماء والرخاء ليتحقق بفضل الله الاستقرار لأفراد شعبه في نسيج وطني صار مثالا يحتذى ونهجا يقتدى لمعنى الانتماء للوطن والولاء له ولقيادته أبناء وأحفاد القائد المؤسس. 


 وأكد أنه في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله تأتي الذكرى الوطنية الغالية هذا العام مواكبة - بتوفيق الله عز وجل - لمنجزات تنموية شاملة، ونجاحات سياسية متوالية على كافة الأصعدة الإقليمية والدولية، وانتصارات عسكرية لقواتنا المسلحة وجنودنا الأبطال في جنوب المملكة لدحر المعتدين ونصر المظلومين وإعادة الشرعية في اليمن وتحقيق الأمن في المنطقة. 
وأضاف أن هذا العام شهد إعلان «رؤية السعودية 2030» المليئة بالطموح والأمل للمملكة نحو مستقبل جديد يركز على الاستفادة المثلى لطاقات البلد وإمكاناته البشرية وفي مقدمتها الاهتمام الكبير بالتعليم بجميع مراحله.


وأشار وكيل جامعة الاميرة نورة إلى أن ذكرى اليوم الوطني للمملكة تمثل فرصة مناسبة لحمد الله سبحانه وتعالى وشكره بأن أكرم هذه البلاد بنعم عظيمة وهيأ لها قادة يحكّمون كتاب الله وسنة نبيه الكريم في شتى شؤون وطنهم ومواطنيهم، ويسخّرون كافة الإمكانيات لخدمة الحرمين الشريفين وحجاج وزوار بيت الله الحرام منذ قيام هذه الدولة وحتى اليوم.


وفي ختام تصريحه سأل المولى الكريم أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة وأن يحفظ وطننا وقيادتنا وشعبنا من كل سوء، وأن يعيد على المملكة هذه المناسبة وهي في تقدم وازدهار ورخاء، ونصر وتمكين، وأمن وأمان.​